مقرنا في إشبيلية مكان ولادة فن الفلامنكو

جذور الفلامنكو

يستكشف العرض أصول الفلامنكو التي بدأت في القرن الثامن عشر عندما احضرت عائلة بوربون طعم من الباليه الفرنسي والكلاسيكي الى الفلامنكو والذي بدأت في التأثير على الأنماط الحالية. الجناح الأول في جذور الفلامينكو يسمى “النسب” يُظهر أسلوب “Escuela Bolera” الذي نشأ من اندماج الثقافة المحلية مع الثقافة الفرنسية. على خلفية القرن الثامن عشر ، يهدف “النسب” إلى إظهار العلاقات الشخصية على أصل العائلة وتسترشد بمقاييس اجتماعية قوية.

على مدار فترة الأداء ، سنمضي قِدماً في الوقت المناسب ، وسنتوقف في نهاية القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين. خلال هذه الفترة المضطربة ، طور الشعب الإسباني الاغاني المحلية التي تُعرف بـ”الفولكلور” الغنية والمتنوعة ، والذي عرفتنا كأمة متنوعة الثقافة. أضطرابات هذه الفترة تظهر في إستجابة الأغاني المحلية والتي تنعكس في العرض. يتكون هذا العرض من أربع قطع مختلفة “charro” و “jota” و “nana” و “muñeira” ، وتُعبّر كمشمل عن بعض خصائصنا الوطنية الأساسية: الفرح والقوة والإرادة للقتال وتحسين الذات، وهذا يظهر الدور المركزي للمرأة في المجتمع.

ربما يعجبك أيضا

كارمن من أداء ميريميه

رحلة الفلامنكو

باليه فلامنكو برشلونة

فور ومن فور

العروض

عروض بالية

فن معاصر

راقصون وراقصات

عازفيّ الجيتار

عازفيّ البيانو

مغنيين ومغنيات

فعاليات

رحلات بحرية

This website is using cookies to improve the user-friendliness. You agree by using the website further. Privacy policy